"تـَاهَت في العَبـِيرِ" لمحمود حسن إسماعيل



رَبِّ سُبحَانـَكَ دَومًـــــــا يَا إِلَهِي
نـَغمَةٌ تـَسرِي بـِقـَلبـِي وَ شِفَاهِـي

******

كُلَّمَا غـــــَرَّدَ طَـــيرٌ فِي خَمِيلَه
وَصَفـَت لِلحُبِّ دُنـــيَاهُ الجَمِيلَه

******

وَ تَهَادَى العِطرُ فِي الرَّبــ ــوَة ِمِن دَربٍ لِدَربِ
عَاشِقًا يَبحَثُ فِي البُســــ ـتـَانِ عَن قـَلبٍ وَ حُبِّ

******

نَسِيَ العِطرُ خُـــــــطَاهُ وَ خَـــــــبَا شَدوُ الطُّيُورِ
وَ نَهَلتُ السِّحرَ وَ الإِيـ ـمَانَ مِن صَمتِ الـزُّهُورِ

******

وَ رَأَيتُ الحُبَّ يَنسَابُ دُعَـــاءً مِن شِفَاهِي
وَ غِنَاءً مِن صَفـَاءِ الرُّوحِ يَجرِي يَا إِلَهِي

******

لَاحَ لِي نُورُكَ فِي كُلِّ شُــــــــــــــــعَاعٍ يَتَجَلَّـى
يَملَأُ الأَيَّامَ عِطـــــــرًا وَ أَنَـــــــــــاشِيدَ وَ ظِلَّا
سَاقِيَ الإِيمَانِ مِـن نُـو رِكَ طُف بِالكَأسِ وَامـلَا

******

وَ اسقِنِي وَ اشرَب.. وَ لا تَحـــرِم من النُّورِ شِفَاهِي
فَأُغَنِّي.. رَبِّ سُبـــــحَانَـــــــكَ دَومًــــــا يَا إِلَـــــهِي

******

كُّلَّمَا أَشــــــرَقَ بِالإِيمَانِ صَدرِي
وَ هَمَت أَشوَاقُهُ الكُبــــرَى بِثَغرِي

*****

قُوَّتِي مِنكَ وَ مِنـــــــهَا تَنهَلُ الحَـــمدَ شِفَاهِي
وَ تُغَنِّي الرُّوحُ تَسبِيــ ـحًا وَ شُكرًا يَا إِلــَهي


*****

إِن يَكُن ذَنبِي تَوارَى عَن ضَمِيرِي
وَ خُطَا التَّوبَة ِتَـــــاهَت فِي المَسِيرِ

******

فَأَنَا فِي كُّلِّ خَطوِي لَـــــكَ حَمدٌ وَ مَتَابُ
وَحَنِينٌ رَدَّدَتـــــــــهُ حَولَ أَيَّامِي الشِّعَابُ

******

فَاسكُبِ النُّورَ لِقَلبِي وَاروِ بِالسِّحرِ شِــفَاهِي
فَأُغَنِّي رَبِّ سُـــــــــــــبحَانَكَ دَومًا يَا إِلَهِي


******

"رائق الشهد من شعر الدعوة و الرقائق و الزهد "مع الله "": جمع و ترتيب سيد بن حسين العفاني